راديو المنار من فلسطين :: عشقي يكشف تفاصيل زيارته لاسرائيل واستعداداه العودة لها وأن أحداً لم يحاسبه
مدرب البرازيل الأولمبي يشيد بوحش الفريق       الافتاء : قطع الإشارة الحمراء والتجاوز الخاطئ لا يجوز       وزارة جيش الاحتلال ستطلق موقع إنترنت بالعربيّة       عشقي يكشف تفاصيل زيارته لاسرائيل واستعداداه العودة لها وأن أحداً لم يحاسبه       المدلل: الانتخابات المحلية ملهاة للشعب..واسرائيل هي اللاعب الرئيسي فيها       الخالدي : اقتراع اجهزة الامن للانتخابات المحلية في 6 اكتوبر القادم       جماهير سيلتيك الأسكتلندي ترفع العلم الفلسطيني أمام فريق هبوعيل الإسرائيلي       الحكم على قتلة المسنة البدري: الاعدام للخضري والحبس 12 عاما للكاشف       صرف المنحة القطرية لموظفي غزة على مدار ثلاثة أيام       4 فرق بلا أخطاء تتنافس على ذهبية قفز السدود بالأولمبياد       233 مهاجرا من كندا وأمريكا وصلوا اسرائيل       التربية تمدد فترة مقابلات المتقدمين للوظائف التعليمية       الأونروا: 924 عائلة لاجئة ستتلقى دفعات مالية بدل إيجار وأعمال صيانة في غزة       أردوغان في فندق مرمريس لحظة وقوع الانقلاب       حماس: محاولة مسبقة للتأثير على نتائج الانتخابات       الاحصاء الفلسطيني : البطالة 40% ومعظم شباب الضفة وغزة يرغبون بالهجرة       إصابة شابين واعتقال 20 بينهم قيادات في حماس خلال اقتحام الاحتلال لرام الله       قوات الاحتلال تخضع مريضاً من غزة للتعذيب وتتسبب في وفاته       رئيس الشاباك السابق : لن نسمح بتحويل الأقصى إلى مكة أو المدينة       مناورة سرية للجيش الإسرائيلي تحاكي عملية تسلل لـ "غلاف غزة"      

جديد المقالات
 
حالة الطقس

استطلاع الرأي
هل ستشارك بالانتخابات المقبله ؟
<
لا أعتقد ذلك
متاكد من ذلك
حكمة اليوم
~ *العقل مواهب.. والعمل مكاسب. ~



   إذا كان المسؤول السابق بالمخابرات السعودية أنور عشقي قد أثار غضباً وجدلاً بزيارته المفاجئة -الأولى من نوعها لسعودي إلي داخل إسرائيل، فإنه يكشف الآن أنه يخطّط لتكرار الزيارة مؤكداً لنا أن أحداً لم يحقق معه بعد الرحلة الأولى، وأنه وإن كان لا يمثل الدولة إلا أن آراءه تسير ضمن حدود المبادرة العربية التي أعلنها العاهل السعودي السابق عام 2003. وكشف عشقي في حوار مع "هافينغتون بوست عربي" تفاصيل دخوله إلى الضفة الغربية وإمامته للصلاة بمسؤولين فلسطينيين قبل أن يلتقي بممثلين للمعارضة الإسرائيلية ثم بمسؤول في الخارجية كان يعرفه قبل أن يتولى منصبه الرسمي. ورصدت "هافينغتون بوست عربي" ردود الأفعال على ما قام به عشقي، كما استعلمت من مسؤول سعودي -رفض ذكر اسمه عن الكيفية التي يستخدمها بعض السعوديين للوصول إلى داخل إسرائيل في أراضي 48 أو في الأراضي الفلسطينية ولا سيما في الضفة الغربية دون أن يتم كشف أمرهم وغالباً ما يبدأ ذلك برحلتهم إلى الأردن. كيف دخل وأين ذهب؟ في حواره معنا حرص عشقي على التأكيد أنه لم يحصل على الفيزا ولم يختم جواز سفره بالختم الإسرائيلي، كما لا يوجد ما يثبت أنه دخل الأراضي المعترف بها دولياً كجزء من دولة إسرائيل، ولكنه دخل الأراضي الفلسطينية عن طريق الأردن واقتصرت زيارته على مدن محتلة من رام الله إلى القدس التي ليست رسمياً جزءاً من إسرائيل. وقال إن السلطة الفلسطينية كانت قد طلبت منه قبل سنوات زيارة رام الله، وكان يتردد كثيراً، ولكنه وافق مؤخراً وذهب إليهم في هذه الزيارة، حيث صلى بهم إماماً في مسجد عمر بن الخطاب، الذي يقع في المهد ببيت لحم. هدف الزيارة وفقاً لعشقي هو "نصرة القضية الفلسطينية، وليشعر أبناء الضفة الغربية أن لهم إخوة من العالم العربي يشعرون بهم ويسألون عن أحوالهم، وفي رحلتي تلك زرت جامعتين، ومراكز دراسات استراتيجية في الضفة الغربية، واجتمعت بالرئيس الفلسطيني محمود عباس (أبو مازن)، وبأسر شهداء ومعتقلين فلسطينيين، وحضرت زفاف نجل النائب المعتقل مروان البرغوثي" .

 



|المزيد من أخبار من المطبخ الإخبــاري..|