راديو المنار من فلسطين :: الافتاء : قطع الإشارة الحمراء والتجاوز الخاطئ لا يجوز
مدرب البرازيل الأولمبي يشيد بوحش الفريق       الافتاء : قطع الإشارة الحمراء والتجاوز الخاطئ لا يجوز       وزارة جيش الاحتلال ستطلق موقع إنترنت بالعربيّة       عشقي يكشف تفاصيل زيارته لاسرائيل واستعداداه العودة لها وأن أحداً لم يحاسبه       المدلل: الانتخابات المحلية ملهاة للشعب..واسرائيل هي اللاعب الرئيسي فيها       الخالدي : اقتراع اجهزة الامن للانتخابات المحلية في 6 اكتوبر القادم       جماهير سيلتيك الأسكتلندي ترفع العلم الفلسطيني أمام فريق هبوعيل الإسرائيلي       الحكم على قتلة المسنة البدري: الاعدام للخضري والحبس 12 عاما للكاشف       صرف المنحة القطرية لموظفي غزة على مدار ثلاثة أيام       4 فرق بلا أخطاء تتنافس على ذهبية قفز السدود بالأولمبياد       233 مهاجرا من كندا وأمريكا وصلوا اسرائيل       التربية تمدد فترة مقابلات المتقدمين للوظائف التعليمية       الأونروا: 924 عائلة لاجئة ستتلقى دفعات مالية بدل إيجار وأعمال صيانة في غزة       أردوغان في فندق مرمريس لحظة وقوع الانقلاب       حماس: محاولة مسبقة للتأثير على نتائج الانتخابات       الاحصاء الفلسطيني : البطالة 40% ومعظم شباب الضفة وغزة يرغبون بالهجرة       إصابة شابين واعتقال 20 بينهم قيادات في حماس خلال اقتحام الاحتلال لرام الله       قوات الاحتلال تخضع مريضاً من غزة للتعذيب وتتسبب في وفاته       رئيس الشاباك السابق : لن نسمح بتحويل الأقصى إلى مكة أو المدينة       مناورة سرية للجيش الإسرائيلي تحاكي عملية تسلل لـ "غلاف غزة"      

جديد المقالات
 
حالة الطقس

استطلاع الرأي
هل ستشارك بالانتخابات المقبله ؟
<
لا أعتقد ذلك
متاكد من ذلك
حكمة اليوم
~ الصداقة كالماء.. سهل أن تضيعه، وصعب أن تحتفظ به ~



   قالت دائرة الافتاء على موقعها الرسمي اليوم الاربعاء إن قطع الإشارة الحمراء والتجاوز الخاطئ لا يجوز؛ لما يترتب عليهما من مآلات ممنوعة شرعا وأضرار جسيمة وتالياً نص الفتوى: الموضوع : يحرم قطع الإشارة الحمراء والتجاوز الخاطئ رقم الفتوى : 3218 السؤال : ما حكم التجاوز الخاطئ، وقطع الإشارة الحمراء؟ الجواب : الحمد لله والصلاة والسلام على سيدنا رسول الله حفظ النفس من أهم مقاصد الشريعة، فلا يجوز الاعتداء عليها بحال، وقد شرع الإسلام الأحكام الكفيلة بالمحافظة على هذا المقصد، فحرم القتل قال الله تعالى: (وَمَنْ يَقْتُلْ مُؤْمِنًا مُتَعَمِّدًا فَجَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِدًا فِيهَا وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَابًا عَظِيمًا) النساء/93، ولقوله صلى الله عليه وسلم: (كُلُّ الْمُسْلِمِ عَلَى الْمُسْلِمِ حَرَامٌ، دَمُهُ، وَمَالُهُ، وَعِرْضُهُ) رواه مسلم. وقد جعلت الشريعة الإسلامية لولي الأمر صلاحية وضع القوانين التي تساهم في المحافظة على النظام العام، بما يكفل حفظ النفوس والأموال، وبما لا يتصادم مع نصوص الشريعة الغراء.

 



|المزيد من الأخبار الاقتصادية..|